التخطي إلى المحتوى

اخبار مصر

أصدر وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور على المصيلحي، قراراً وزاريا بتغير تكلفة إنتاج الخبز المدعم تنفيذا للقرار الذي أصدره رئيس مجلس الوزراء بعد تغير أسعار الوقود.

وتضمن القرار تحمل الحكومة فارق سعر الدولار بما يضمن استقرار سعر الرغيف للمواطن عند 5 قروش، على أن تقوم هيئة السلع التموينية بوضع المتبقي من تكلفة إنتاج الخبز في الحسابات البنكية لأصحاب المخابز بعد خصم 5 قروش التي يقوم المواطن بدفعها مقابل كل رغيف يحصل عليه من صاحب المخبز.

وتضمن القرار الذي أصدره الدكتور على المصيلحي احتساب تكلفة التصنيع والإنتاج للرغيف 16 قروش للخبز الطري، وعن الخبز الملدن تم تحديد تكلفة التصنيع نحو 17.5 قرشا على أن يتم خصم 5 قروش يقوم المواطن بدفعها ويتم وضع باقي قيمة التصنيع لصاحب المخبز في حسابه البنكي وفقاً للآليات التي يتم محاسبة صاحب المخبز عليها في الوقت الحالي.

وأكد الدكتور المصيلحي أن تحمل الحكومة فارق سعر السولار ينعكس على ارتفاع قيمة الدعم التي تتحمله الحكومة لتبلغ تكلفة الرغيف إلى أكثر من 55 قرشا في الرغيف حيث يتم إنتاج نحو 275 مليون رغيف يوميا يستفيد منها 80 مليون مواطن مقيدين على البطاقات التموينية.

كما أصدر الوزير تعليماته إلى الأجهزة الرقابية ومديري التموين بالمحافظات على مستوى الجمهورية بتكثيف الرقابة ومراقبة توافر المواد البترولية من الوقود والبوتاجاز بالأسعار الجديدة وضرورة الالتزام جميع الأطراف بالتعامل بتلك الأسعار واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المخالفين والمتلاعبين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *