التخطي إلى المحتوى

تفاصيل اجتماع الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية مع مديرى مديريات التموين بالمحافظات للاطمئنان على توافر السلع الغذائية بالأسواق، والتأكد من تكثيف الرقابة على الأسواق ولمنع التلاعب فى السلع والمنتجات، وكذلك لعدم استغلال التجار الجشعين قرار تحريك أسعار الوقود فى زيادة أسعار المنتجات بشكل كبير لا يتناسب مع الزيادة فى الوقود.

خطة لضبط الأسواق

واجتماع الوزير مع مديرى المديريات استمر لمدة تقرب من 4 ساعات لوضع خطة للمرحلة الحالية تهدف إلى العمل على ضبط الأسواق من خلال تشكيل مجموعات عمل إضافية من جهاز حماية المستهلك وقطاع التجارة الداخلية، وكذلك من قطاع الرقابة والتوزيع وجهاز بالتنسيق مع الإدارة العامة لمباحث التموين للتفتيش المفاجئ على السلاسل التجارية الكبرى، وكذلك تجار التجزئة للتأكد من مدى التزام التجار والمنتجين من كتابة الأسعار على العبوات وفقا للقرار الوزارى رقم 330 الخاص بضرورة أن يلتزم المنتجين والتجار بكتابة الأسعار على عبوات السلع والمنتجات الغذائية وأن يتم تحرير محاضر للمخالفين وأحالتها للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة إضافة إلى مصادرة المنتجات المضبوطة.

وأكد وزير التموين والتجارة الداخلية، خلال الاجتماع على ضرورة تفعيل عمل غرفة العمليات بكل مديرية وأخرى بالإدارات المختلفة بكافة المحافظات والتواصل الدائم مع غرفة عمليات الوزارة، وتلقى تقارير يومية بشأن توافر السلع الغذائية طوال الوقت بالأسواق، وأن يقوم مديرى المديريات التموين بالتنسيق مع الشركة القابضة للصناعات الغذائية والشركات التابعة وشركتى الجملة “العامة والمصرية” لضخ أى كميات من السلع فى حالة احتياج أى منطقة خاصة فى ظل وجود مخزون استراتيجى من السلع والمنتجات الأساسية وكذلك منتجات اللحوم والدواجن يكفى احتياجات المواطنين لعدة أشهر.

وتطرق الاجتماع أيضا إلى أنه سيتم التنسيق مع الاتحاد العام للغرف التجارية والجهات المعنية لحساب تكلفة النقل المقررة لنقل السلع والمنتجات بعد تحريك أسعار الوقود حتى لا يقع المواطن فريسة لجشع أى تاجر يحاول رفع أسعار المنتجات بشكل كبير وبطريقة لا تتناسب مع ارتفاع اسعار الوقود.

وزير التموين لمديرى المديريات: “عايز شغل من الشارع”

كما وجه على المصيلحى مديرى المديريات وقيادات الوزارة بتكثيف الرقابة على الأسواق، وأن يتم التواصل مع المواطنين من خلال الجولات المستمرة على الأسواق والسلاسل التجارية وأسواق الخضراوات والفاكهة للتعرف على مشاكل المواطنين والعمل على حلها، قائلًا للقيادات ومديرى المديريات: “عايز شغل من الشارع والتواصل مع المواطنين بشكل مستمر معندناش وقت نضيعه لخدمة الناس”.

وحذر وزير التموين القيادات من أى تقاعس فى خدمة المواطنين، لافتا إلى أنه سيتلقى تقارير يومية لمتابعة الأسواق مطالبهم بتيسير الإجراءات للمواطنين خاصة خلال حصولهم على الخدمات من مكتب التموين سواء المتعلقة بإصدار بطاقات بدل التالف أو الفاقد أو استخراج بطاقات تموين جديدة لمن ليست لهم بطاقات وفقا للشروط المنظمة لاستخراج البطاقات.

وشدد المصيلحى، على أنه سيتم محاسبة أى شخص يثبت تقصيره فى أداء عمله، كما طالبهم بالاستمرار فى المرور على محطات الوقود ومستودعات البوتاجاز للتأكد من توافر المواد البترولية واسطوانات البوتاجاز وبيعها للمواطنين بالسعر الرسمى، وكذلك التفتيش المفاجئ على محطات تعبئة البوتاجاز للتأكد من الالتزام بتعبئة الأسطوانات بالأوزان المقررة وعدم التلاعب.

استمرار تكثيف طرح السلع بمنافذ المجمعات

وشدد وزير التموين والتجارة الداخلية، على استمرار تكثيف طرح السلع بمنافذ المجمعات الاستهلاكية والشركات التابعة للوزارة بأسعار أقل من مثيلاتها فى الأسواق الاخرى كما سيتم التواصل بشكل مستمر مع الغرف التجارية وكبار المنتجين لعمل أى مبادرات مع المناسبات مثلما حدث فى معرض أهلا رمضان الماضى من خلال مشاركة شركات القطاع العام والخاص فى إطلاق مبادرات بتخفيض أسعار المنتجات وذلك فى إطار تخفيف العبء على المواطنين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *