التخطي إلى المحتوى

أكدت دار الإفتاء المصرية، اليوم الأحد، بأن ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول نشرها لفتوى بشأن ارتفاع الأسعار ليس له أي أساس من الصحة.

وتابعت الدار عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بأنه لم تنشر الصفحة التابعة للدار أي شيء بشأن هذا الأمر على الإطلاق.

كما ناشدت المواطنين ووسائل الإعلام بضرورة التأكد من صحة المعلومات وتحري الدقة من مصادرها، وعدم الانسياق وراء الشائعات والمعلومات الخاطئة التي تهدف إلى إحداث بلبلة في الشارع المصري.

وتجدر الإشارة أن انتشرت على صفحات التواصل الاجتماعي فتوى قديمة بشأن زيادة الأسعار، إلا أن هذه الفتوى نفتها دار الإفتاء المصرية جملاً وتفصيلاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *