التخطي إلى المحتوى

أعلن وزير التموين الدكتور “علي المصيلحي”، منذ قليل عن قرار وزاري يحمل رقم “ط12” لسنة 2018، والذي يخص تعديل تكلفة تصنيع رغيف الخبز المدعم في كافة المخابز البلدية، وأكد قرار التموين بأنه قد قرر تعديل التكلفة وذلك بسبب الزيادات التي طرأت على الوقود والسولار خلال الفترة الأخيرة، ولكن هذا الأمر لن يؤثر على سر رغيف الخبز المدعم بالنسبة للمواطن، والذي يحصل عليه مقابل 5 قروش.

وجاءت المادة الأولى من قرار وزير التموين على النحو التالي:

تكلفة تصنيع الرغيف المدعم “طرى” لأصحاب المخابز بـ 16 قرشا على أن تكون القيمة الاجمالية لتكلفة الرغيف هى 53.6 قرش، وأن تكلفة تصنيع الرغيف “ملدن” لأصحاب المخابز بـ 17.50 قرش والقيمة الاجمالية لتكلفة الرغيف 55.2 قرشا، فى حين أن تكلفة تصنيع الرغيف “مجر” 14.90 قرشا والتكلفة الاجمالية لتكلفة الرغيف هى 53.82 قرش.

وأشار القرار الوزارة، بأن الهيئة العامة للسلع التموينية سوف تقوم بحساب وسداد تكلفة الخبز البلدي المدعم وذلك بعد خصم ما يسدده المواطن من سعر الرغيف والبالغ 5 قروش، وذلك وفقًا لما يتم إثبات بيعه على نظام ماكينات الصرف بكل مخبز.

ونفى وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي مصليحي، بأنه من غير الممكن أن يتم تغير سعر رغيف الخبز المدعم في الفترة المقبلة مشددًا على كون الدولة هي من ستتحمل فرق السعر بين تكلفة إنتاج الخبز وبين سعر بيعه للمواطن مستحق الدعم، وذلك بسبب كون الحكومة لا تريد إضافة أعباء جديدة على كاهل المواطن في الفترة المقبلة، خاصة بعد زيادة أسعار الكهرباء وبعدها زيادة في أسعار البنزين والوقود.

وكان وزارة التموين والتجارة الداخلية قد كشفت منذ فترة عن كونها ملتزمة بشكل كامل بتوفير الخبز المدعم لكل المواطنين المستحقين للدعم وذلك من خلال المنافذ والمخابز البلدية، نافية بأن يكون هناك أي محاولة لتغير منظمومة الدعم أو حذف بعض المواطنين منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *