التخطي إلى المحتوى

رحبت إدارة نادي وست بروميتش ببيع المدافع الدولي المصري “أحمد حجازي” خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية رغم رحيل الثنائي “جاريث مكاولي وجوني إيفانز” عن الفريق في وقت سابق من هذا الشهر.

وهبط وست بروميتش من الدوري الإنجليزي الممتاز بعد احتلاله للمركز الثامن عشر، ما أجبره من الناحية القانونية على تفعيل بنود فسخ عقود جميع لاعبيه.

وتَبلغ قيمة فسخ عقد أحمد حجازي 10 ملايين جنيه إسترليني فقط، وتعتقد صحيفة ديلي إكسبريس البريطانية أن نادي وست هام يونايتد الأكثر رغبة في التعاقد مع اللاعب من بين أندية الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقدم حجازي صاحب الـ 27 عامًا، مستوى متميز في كأس العالم 2018 رغم اهتزاز مرمى بلاده ست مرات في ثلاث مباريات بدور المجموعات، لكنه حتى الجولة الثانية كان ضمن أفضل 3 مدافعين في البطولة إبعادًا للكرات الخطيرة من داخل المنطقة.

ورحل جوني إيفانز إلى ليستر سيتي بمبلغ 3.5 مليون جنيه إسترليني، ولم يجدد النادي تعاقد مكاولي، وسيترك كريج داوسون كذلك.

وبدأ حجازي جميع المباريات الـ 38 التي لعبها وست بروميتش الموسم الماضي، وأكمل كل الدقائق، وهو ما لم يفعله أي لاعب في أي فريق آخر.

ولم يعد لاعب الأهلي السابق إلى القاهرة منتصف هذا الأسبوع بعد توديع مصر لنهائيات كأس العالم، لدراسة مستقبله قبل اتخاذ قرار الرحيل عن وست بروميتش.

وإذا نجح وست بروميتش في بيع حجازي بعشرة ملايين إسترليني، سيربح ضعف ما أنفقه قبل ستة أشهر لشراء عقده من النادي الأهلي المصري، حيث اشتراه نظير 4.5 مليون إسترليني.

في نفس السياق، تصل قيمة فسخ عقد لاعب الوسط الدولي البلجيكي “ناصر الشاذلي” 17 مليون إسترليني، و16.5 مليون إسترليني للمهاجم الدولي الفنزويلي “سالمون روندون”.

ويريد نادي بيرنلي المشارك في الدوري الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه الموسم المقبل التعاقد مع ثنائي وست بروميتش “داوسون وجاي رودريجيز” بمبلغ 25 مليون جنيه إسترليني، وهو ما رفضته إدارة بروميتش، حيث تريد 20 مليونًا في داوسون وحده.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *